اخبار عاجلة

عاجل – تفاصيل انتحار 3 فتيات من أسرة واحدة بالبحيرة..

شهدت مدينة كفر الدوار بالبحيرة حادثا مأساويا حيث أقدم 3 فتيات من أسرة واحدة على الانتحار بتناول أقراص حفظ الغلال السامة، وذلك بعد تعرضهن لظروف نفسية سيئة بسبب الخلافات الأسرية ما دفعهن إلى التخلص من حياتهن بهذه الصورة متابعه/عبده عبدالله

وكان اللواء مجدى القمرى مدير أمن البحيرة قد تلقى إخطارا من اللواء محمد هندى مدير المباحث الجنائية بالواقعة.

وبالفحص تبين ورود بلاغ من مستشفى كفر الدوار العام بوصول “إ.م.ف” 17 سنة طالبة و”د.س.ع” 15 سنة بنت خالة الأولى جثتين هامدتين لتناولهما حبوب حفظ الغلال السامة ما أدى إلى مصرعهما فى الحال .

كما ورد بلاغ من مستشفى كفر الدوار بوصول “أ.م.ف” 12 سنة طالبة شقيقة الضحية الأولى جثة هامدة لتناولها حبوب سامة لحفظ الغلال، ما أدى إلى مصرعها فى الحال حزنا على وفاة شقيقتها وابنة خالتها، وتم نقل جثث الفتيات الثلاثة إلى مشرحة مستشفى كفر الدوار تمهيدا للتصريح بدفنهما.

ووفقا للتحريات الأمنية الأولية فإن سبب إقدام الفتيات على الانتحار هو تعرضهن لضغوط نفسية بسبب وجود خلافات أسرية، فيما نفت والدة الفتاة الأولى وجود شبهة جنائية فى الواقعة، مؤكدة تناول ابنتها وبنت خالتها قرصا ساما لحفظ الغلال بطريق الخطأ كما نفت وجود خلافات أسرية وراء الحادث.

وتم تحرير المحضر اللازم تمهيدا لإحالته للنيابة العامة لمباشرة التحقيق كما تم انتداب فريق من النيابة العامة بكفر الدوار لمعاينة الجثث وفريق من الطب الشرعى لتحديد سبب الوفاة.
جار ضحايا البحيرة: لم ألاحظ أي اضطراب بالفتيات وأسرتهن طيبة السمعة

شقيقتان وابنة خالتهن، شيع جثمانهن جيرانهن وذويهن من مركز كفر الدوار بمحافظة البحيرة بعدما شاهدوهن وأرواحهن تنازع الحياة على باب منزلهن، على حسب رواية أحد جيرانهن، لتتكاثر حولهن الروايات ما بين انتحار إثر تناولهن أقراص حفظ الغلال السامة، بسبب مرورهن بأزمة نفسية، وهي المشار إليها في التحقيقات، ورواية أخرى عن تناولهن “زلابية فاسدة” وتلك التي يتداولها الجيران.

يروي طاهر المهدي، معلم اللغة الإنجليزية وجار أسرة الفتيات، لـ”الوطن”، ملابسات وفاتهن وفقًا لرواية الجيران، حيث شاهدوهن يتقيأن ما في جوفهن على باب منزلهن بمجرد عودتهن من الخارج وقبل صعود درج البيت لدخوله، إذ سارع والد الشقيقتان والجيران بنقلهن إلى المستشفى حتى ماتت اثنتين منهما في الطريق وقبل الوصول إلى مستشفى كفر الدوار العام.

طاهر: والد الفتيات يعمل أمين شرطة ولا يترك المسجد في أيام إجازته

“17 و15 و12” هي أعمار الفتيات الثلات، ليشير طاهر إلى أن إحداهن كانت تلميذته ولم يلحظ عليها يومًا اضطرابًا ما، ولا يرجح رواية انتحارهن، إذ يرى أنه ربما لو تناولن أقراص حفظ الغلال السامة كان ذلك على سبيل الدُعابة أو التجربة، ليشير كذلك إلى رواية أخرى يتداولها الجيران بأنهم شاهدوا الفتيات يأتين من ناحية “الكوبري الواطي” وكان قد تناولن “زلابية” ليرجحوا بأنها ربما سبب في وفاتهن إذا كانت فاسدة.

“أكلت من اللي أختي أكلت منه”، العبارة التي يرددها الجيران نقلًا عن فتاة زميلة لإحدى المتوفيات تقول بإن “أصغرهن” هي مَن قالت ذلك عند سؤالها عن سبب ما حدث لهن، حيث توفيت الشقيقة الكبرى وابنة خالتها في نفس يوم الواقعة وهو الأربعاء وجرى دفنهن عصر الخميس الماضي، بينما توفيت الفتاة الصغرى مساء الخميس ما بين توقيت صلاتي المغرب والعشاء، على حسب رواية جارهم طاهر المهدي.

وتابع جار الفتيات بأنهم لم يسمعوا يومًا حديثًا سيئًا عن الأسرة أو كانت محل ريبة أو خلافات، قائلا إن والدهن يعمل “أمين شرطة” ويقضي أوقات إجازته داخل المسجد ولم يروا منه فعلًا مشينًا يومًا أو على أسرته، نافيا شائعة وفاة والدة الشقيقتان بقوله إنها نقلت إلى المستشفى إثر صدمتها بالخبر ولكن عادت ولم تمت مثلما أشيع.

وكان اللواء مجدي القمري، مدير الأمن بمحافظة البحيرة، تلقى إخطارا من اللواء محمد هندي مدير المباحث الجنائية، يفيد بإقدام 3 فتيات بمركز كفر الدوار في محافظة البحيرة، على الانتحار، إثر تناولهن أقراص حفظ الغلال السامة، بسبب مرورهن بأزمة نفسية، وحرر المحضر اللازم بالواقعة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق