أخبار وفعاليات

بريطانيا ترسل وحدات خاصة تابعة للبحرية الى خليج عمان

كتب أيمن بحر 

 تقارير إعلامية تكشف عن أن المملكة المتحدة بصدد إرسال مائة عنصر من قوات النخبة بالبحرية الملكية الى الخليج عقب الهجمات على ناقلتى النفط فى خليج عمان

وذلك تزامنا مع تصاعد التوتر بين واشنطن وطهران.
أوردت صحيفة “ذا صن تايمز” البريطانية فى عددها الصادر اليوم الأحد (16 يونيو/ حزيران)، وإستنادا الى مصادر عسكرية لم تسميها، بأن المملكة المتحدة بصدد إرسال وحدة من مائة عنصر من مشاة البحرية الملكية من الوحدة 42 كوماندوز، المتمركزة بالقرب من مدينة بليموث البريطانية، لتشكل هذه المجموعة قوة إستجابة سريع، وأضافت الصحيفة أن إرسال قوات من مشاة البحرية الى الخليج سيساهم فى حماية السفن البريطانية فى الوقت الذى تقترب فيه إيران والغرب من صراع محتمل.
ولى يتعلق بالهجمات على ناقلتى نفط بالقرب من مضيق هرمز الأسبوع الماضى، حيث تلقى الولايات المتحدة وبريطانيا باللآئمة فى الهجمات على الحرس الثورى الإيرانى.
يذكر أن وزير الخارجية البريطانى جيريمى هانت حذا حذو نظيره الأمريكى بتحميل طهران مسئولية الهجوم على الناقلتين فى خليج عمان، وهو الأمر الذى أثار حفيظة الأخيرة فإستدعت بدورها السفير البريطانى لديها، روب ماكاير، لتسليمه “عدة إيضاحات”، وفق ما أعلنت وكالة “إيرنا” الإيرانية الرسمية للأنباء.
ووصف محمود بريمانى مساعد الوزير ومدير عام شئون أوروبا فى الخارجية الإيرانية تصريح وزير الخارجية البريطانى بكونه “مناهض” لإيران وبأنه “غير مقبول”، وقال بريمانى إن هانت كرر “على عجل وعمى”، دون أى دليل، المزاعم الأمريكية ضد إيران.
وتعد حادثة الناقلتين الثانية فى غضون شهر، بعد إعلان دولة الإمارات العربية المتحدة تخريب أربع سفن تجارية قبالة ساحل الفجيرة، بما في ذلك ناقلتان نفطيتان سعوديتان، والقى مايك بومبيو، وزير الخارجية الأمريكى، حينها باللوم على إيران فى هذه الهجمات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق