المشاهير

 الفنان الكبير اسماعيل ياسين والنهاية الحزينه

 الفنان الكبير اسماعيل ياسين والنهاية الحزينه

كتب المهندس احمد الغمري

اخر ما كتبه الراحل الرائع إسماعيل ياسين قبل وفاته والدموع تسيل من عينه
أنا ٤٠ سنه شغل و تعب و جهد مثلت ٤٠٠ فيلم و عملت ٣٠٠ مونولوج و مثلت ٦٠ مسرحية كنت عامل زي الدوا للإنسان المهموم عشان أضحكه و أنسيه همه و غمه ….
مش دي تكون نهايتي أبدآ…..
أنا خدمت البلد دي و انتو عارفين كويس أنا عملت أفلام للثورة برضايا و بغير رضايا أنا غنيت للجيش و اتبرعت بإيرادات حفالاتي كلها في ٥٦ مش دي تكون نهايتي أبداً
الناس تنسي ده كله و يفتكروا إن أنا في آخر أيامي رجعت أشتغل في كباريه ….؟
طب كنت أعمل إيه ….؟.. أعمل إيه …….!!
أنا ٤٠ سنه جهد مأخدتش شهادة تقدير ولا حتى ميدالية صفيح بالعكس كل مليم حوشته في حياتي إتاخد مني
ومالقتش حاجة أعيش عليها مش دي تكون نهايتي أبداً
هذه كانت آخر كتابات الراحل الرائع إسماعيل ياسين قبل وفاته بسبب الإكتئاب الحاد .. الله يرحمه

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٢‏ شخصان‏، و‏أشخاص يبتسمون‏‏

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق