حوادث وقضايا

العشق القاتل ..لم يمنعهما حرمة شهر رمضان من اغتيال الزوج

." عادل " ضحية ثالوث الشر

كتب راتب هلال

 

سافر عادل الي السعودية منذ عامين وعمل بها مندوب مبيعات في احدي الشركات لمدة عامين متواصلين ولكنه قرر هذا العام أن يقضي رمضان مع زوجته وابنته الوحيدة “منة.17عاما” وشد حقائبه وعزم النية علي العودة إلي وطنه ورفرف قلبه كلما اقترب من بلدته وحلم بلقاء زوجته وابنته ولكنه فوجئ ببرود شديد من زوجته .فلم يأبه لتصرفها واهتم اكثر بابنته التي طلبت منه البقاء في مصر وعدم السفر مجددا لانها بحاجة شديدة له .

لم يمر سوي اسبوع واحد من شهر رمضان حتي فوجئت “منة “بوالدها ملقي علي سرير غرفته، وقبل أن تذهب لإيقاذه من نومه أخبرتها والدتها بوفاته قائلة: “أحنا لسه راجعين من المستشفي عشان والدك تعب فجأة، والدكتور قالي عضلة القلب اتوقفت”.

وقعت تلك الكلمات كالصاعقة علي “منة” التي أصيبت بحالة حزن شديدة، لكنها لم تستسلم لحديث والدتها، وتماسكت بعد دقائق وعندما وصلت المباحث بناء علي اتصال والدتها “مني.أ” 40 سنة، لإنهاء إجراءات الدفن أسرعت الأبنة لأحد الضباط: “أنا شاكة في موت أبويا عشان كان كويس قبل ما أطلع بره البيت اشتري حاجات السحور”.

كشفت تحريات المباحث، أن الزوجة نفذت جريمة قتل زوجها بمعاونة عشيقها حيث فكرا سويا لتخلص من الزوج، وقتله حتى اقترح عليها عشيقها وضع الفياجرا له فى الطعام والشراب، حتى يصاب بارتفاع ضغط الدم، وتوقف عضلة القلب، بعد أن تسلمت الزوجة 12 قرص”ترامادول” من عشيقها ونفذت الجريمة خلال وجبة الإفطار.

كما كشفت تحقيقات النيابة، أن إبنة الضحية عمرها 17 سنة كانت السبب الأول في كشف ملابسات الجريمة، عندما أبلغت الشرطة بالحادث، مؤكدة أنها تشتبه في الوفاة جنائية، بقولها: “حاسة أن بابا مات مسموم”.

وانتقلت قوة أمنية إلي منزل المجني عليه، وعثر علي الجثة مسجاة على ظهرها أعلى سرير بغرفة النوم ولا توجد بها ثمة إصابات ظاهرية، وقدم أهلية المتوفى تقريرًا من مستشفى السلام يتضمن أن الوفاة نتيجة توقف بعضلة القلب.

وأوضحت مناظرة النيابة، أن جثة الضحية لا تظهر عليها أى إصابات أو طعنات تشير إلي القتل، بعد أن تسلمت الزوجة جثة زوجها من المستشفي وعادت بها إلي المنزل لإنهاء إجراءات الدفن لكن المباحث كشفت الجريمة عقب بلاغ أبنة الضحية.
وأمام نيابة الظاهر اعترفت الزوجه بارتكابها للجريمة بمعاونة عشيقها وقالت..” لم استطع البعد عن عشيقي فاتفقنا علي التخلص منه بوضع اقراص الترامادول في العصائر “.
ليقع الزوج ضحية ثالوث الشر ..الزوجه وعشيقها. وثالثهما شيطانهم القابع داخل نفوسهم …

الصورة ارشيفية

اظهر المزيد

هانى توفيق

د, هانى محمد توفيق رئيس مجلس إدارة جريدة النجم الوطنى محلل وكاتب سياسى ومحرر ومصور أمني ببعض المجلات التابعة لوزارة الداخلية بالإمارات العربية المتحدة، عضو جمعية المراسلين الأجانب، وإتحاد المصورين العرب، ونقابة الفنانين التشكيليين، والإتحاد الدولي للصحافة العربية، وجمعية الإمارات للتصوير الضوئي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق