الدين والحياة

أنبياء الله – أحمد بهجت.. الحلقة السبعون.. بقلم/ مجدي ســـالم

أنبياء الله – أحمد بهجت.. الحلقة السبعون..

بقلم/ مجدي ســـالم


عرض وتقديم وإضافة لكتاب “أنبياء الله” للأستاذ أحمد بهجت..

قصة شعيب – عليه الصلاة والسلام – الجزء الرابع.. الصيحــة الواحـــدة

 تدور الكاميرات في صمت هنا.. تنقل الأحداث عن بعد.. فقد انتهى الحوار.. ويفهم المشاهد أن المناظرات قد انتهت.. وأن النبي ومن معه قد أيقنوا أنه لن يؤمن أحد.. وأن القادم لا محالة هو العذاب.. الهلاك.. والمؤلم أن الكافرين كانوا يسخرون وكانوا يستهزئون بالعذاب.. ولابد أن شعيبا قال لهم ألا يستعجلوه.. نفهم ذلك من المشاهد الذي تلت ذلك.. من سورة الأعراف – ” الَّذِينَ كَذَّبُوا شُعَيْبًا كَأَن لَّمْ يَغْنَوْا فِيهَا ۚ الَّذِينَ كَذَّبُوا شُعَيْبًا كَانُوا هُمُ الْخَاسِرِينَ”..
– إنتظر شعيب أمر الله..
– وأوحى الله إليه أن يخرج وأن يخرج المؤمنين معه من القرية..
– وخرج شعيب.. ولم يذكر القرآن من قصته عن مزيد ولكن.. جاء أمره تعالى..
> تدور الكاميرات.. بلا صوت.. سكون تام.. كان المفترض حسب الوقت أن الصباح يوشك أن يطلع.. لكن لم تشرق الشمس .. بدا أن السحب تحركت ليلا صوب القرية.. تجمعت حتى أصبحت السحب سحابة واحدة كثيفة جدا.. سواد مطبق.. وتخرج علينا الآيات ببصيص من الضوء.. لم يستطيع كفار “مدين” من شدة الظلام أن يخرجوا من بيوتهم.. لكنهم لم يكترثوا.. ربما فرحوا وظنوا أنه مطر أو غوث قادم.. من سورة هود –
” وَلَمَّا جَاءَ أَمْرُنَا نَجَّيْنَا شُعَيْبًا وَالَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ بِرَحْمَةٍ مِّنَّا وَأَخَذَتِ الَّذِينَ ظَلَمُوا الصَّيْحَةُ فَأَصْبَحُوا فِي دِيَارِهِمْ جَاثِمِينَ “..

> فجأة.. تهدر الدنيا بصوت لم تعرف البشرية مثله.. صدرت من السحابة صيحة واحدة.. صيحة جبارة جعلت كل واحد فيهم يجثو على وجهه في مكانه الذي كان فيه في داره.. صعقت الصيحة كل مخلوق هي.. لم يستطع أن يتحرك أو أن يختبيء أو أن يجري.. جثم كل كافر في مكانه صريعا.. وأسدل الستار على القوم… نهاية..

على هامش الحلقة السبعون.. ذكر نبي الله شعيب في القرآن الكريم…

الأعراف – الآية 85 وَإِلَى مَدْيَنَ أَخَاهُمْ شُعَيْبًا ۗ قَالَ يَا قَوْمِ اعْبُدُوا اللَّهَ مَا لَكُم مِّنْ إِلَهٍ غَيْرُهُ ۖ قَدْ جَاءَتْكُم بَيِّنَةٌ مِّن رَّبِّكُمْ ۖ فَأَوْفُوا الْكَيْلَ وَالْمِيزَانَ وَلَا تَبْخَسُوا النَّاسَ أَشْيَاءَهُمْ وَلَا تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ بَعْدَ إِصْلَاحِهَا ۚ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ..

الأعراف – الآية 88 قَالَ الْمَلَأُ الَّذِينَ اسْتَكْبَرُوا مِن قَوْمِهِ لَنُخْرِجَنَّكَ يَا شُعَيْبُ وَالَّذِينَ آمَنُوا مَعَكَ مِن قَرْيَتِنَا أَوْ لَتَعُودُنَّ فِي مِلَّتِنَا ۚ قَالَ أَوَلَوْ كُنَّا كَارِهِينَ

الأعراف – الآية 90 وَقَالَ الْمَلَأُ الَّذِينَ كَفَرُوا مِن قَوْمِهِ لَئِنِ اتَّبَعْتُمْ شُعَيْبًا إِنَّكُمْ إِذًا لَّخَاسِرُونَ

الأعراف – الآية 92 الَّذِينَ كَذَّبُوا شُعَيْبًا كَأَن لَّمْ يَغْنَوْا فِيهَا ۚ الَّذِينَ كَذَّبُوا شُعَيْبًا كَانُوا هُمُ الْخَاسِرِينَ..

هود – الآية 84 وَإِلَى مَدْيَنَ أَخَاهُمْ شُعَيْبًا ۚ قَالَ يَا قَوْمِ اعْبُدُوا اللَّهَ مَا لَكُم مِّنْ إِلَهٍ غَيْرُهُ ۖ وَلَا تَنقُصُوا الْمِكْيَالَ وَالْمِيزَانَ ۚ إِنِّي أَرَاكُم بِخَيْرٍ وَإِنِّي أَخَافُ عَلَيْكُمْ عَذَابَ يَوْمٍ مُّحِيطٍ

هود – الآية 87 قَالُوا يَا شُعَيْبُ أَصَلَاتُكَ تَأْمُرُكَ أَن نَّتْرُكَ مَا يَعْبُدُ آبَاؤُنَا أَوْ أَن نَّفْعَلَ فِي أَمْوَالِنَا مَا نَشَاءُ ۖ إِنَّكَ لَأَنتَ الْحَلِيمُ الرَّشِيدُ

هود – الآية 91 قَالُوا يَا شُعَيْبُ مَا نَفْقَهُ كَثِيرًا مِّمَّا تَقُولُ وَإِنَّا لَنَرَاكَ فِينَا ضَعِيفًا ۖ وَلَوْلَا رَهْطُكَ لَرَجَمْنَاكَ ۖ وَمَا أَنتَ عَلَيْنَا بِعَزِيزٍ

هود – الآية 94 وَلَمَّا جَاءَ أَمْرُنَا نَجَّيْنَا شُعَيْبًا وَالَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ بِرَحْمَةٍ مِّنَّا وَأَخَذَتِ الَّذِينَ ظَلَمُوا الصَّيْحَةُ فَأَصْبَحُوا فِي دِيَارِهِمْ جَاثِمِينَ..

الشعراء – الآية 177 إِذْ قَالَ لَهُمْ شُعَيْبٌ أَلَا تَتَّقُونَ..

العنكبوت – الآية 36 وَإِلَى مَدْيَنَ أَخَاهُمْ شُعَيْبًا فَقَالَ يَا قَوْمِ اعْبُدُوا اللَّهَ وَارْجُوا الْيَوْمَ الْآخِرَ وَلَا تَعْثَوْا فِي الْأَرْضِ مُفْسِدِينَ..

أراكم إن شاء الله..

الصورة.. آثار مدين.. يقال أن هذا البناء لنبي الله موسى..

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏ و‏طبيعة‏‏‏

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق