أخبار وفعاليات

روسيا تحبس الأنفاس بإختبارها البحري الثاني لأحدث غواصاتها النووية المتطورة “بوسيديون”

متابعة / د. هاني توفيق

بحسب مصادرها المطلعة بوزارة الدفاع الروسية نقلت وكالة “تاس” الروسية وبحسب مصدر معتد لها في قطاع الصناعات الحربية الروسية، أن العام الجاري سيشهد اختبارا بحريا لغواصة “بوسيدون” الروسية النووية المسيرة.

وقد أوضح المصدر أن الاختبار البحري سيجري في عرض البحر قريبا من قبل خبراء المصنع الذي تولى تصنيعها، كما أن الاختبار بحاجة إلى ظروف طقس ملائمة، ما يمكن أن يتحقق في موسم الصيف، مضيفا أن التجربة أصبحت ممكنة بعد الاختبار الناجح للمحرك النووي للغواصة والذي أجراه المصنع.

 

يذكر أن طوربيد “بوسيدون” ومسيرها النووي الروسي كانت الصحافة الأمريكية قد حذرت من هوله بعدما أسمتها بعد الإطلاع على مواصفاتها “غواصة يوم القيامة” الروسية

وقد المصدر التابع “لتاس” إن الغواصة المسيّرة التي أسماها حلف “الناتو” بـ “غواصة يوم القيامة”، سيتم إطلاقها من منصة ساحلية وذلك قبل انتهاء بناء غواصة كبيرة من مشروع “خاباروفسك”، يتوقع أن تحمل وتطلق غواصة “بوسيدون” المسيرة بعد نجاح تجربة اختبار المحرك النووي الذي أكد إمكاناتها الفائقة، الغير محدودة عمليا، إضافة إلى سرعتها المتوقع أن تبلغ 200 كيلومتر في الساعة على أعماق كبيرة بالبحار وهي سرعة غير مسبوقة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق